Monday, June 27, 2011

وصايا للممرض أو الممرضة (تعيين جديد) أقل من سنة

1.     كن منصتا جيدا ولا تقاطع مسئوليك من وحدة التطوير والتدريب أو الجناح
2.     استخدم مهارتك في الاتصال اللفظي وغير اللفظي عند التواصل مع مسئوليك أو زملائك
3.     افتح عينيك وأذنيك جيدا وأغلق فمك ولا تعلق (لا حاجة لتعليقاتك في هذه المرحلة)
4.     اسأل كثيرا وراقب ما يحدث في مكان العمل واعرف حدودك جيدا ولا تكابر
5.     قارن ما تعلمته في مدرسة التمريض مع ما يحدث في مكان العمل وسجل ملاحظاتك واحتفظ بها لنفسك ولا تشاركها مع مسئوليك في هذه المرحلة (ستأتي المشاركة لاحقا)
6. أخيرا يكون تعليقك ضرورة وواجب عندما تكون حياة المرضى في خطر

Thursday, June 23, 2011

هذه بعض حقوقك كممرض أو ممرضة عند التعيين

§       برنامجي تدوير و توجيه عن طريق وحدة التطوير والتدريب في مركز العمل
§       موجه فني من وحدة التطوير والتدريب للإشراف عليك
§       رفض المهام التي تشعر بعدم كفاءتك للقيام بها حتى تصبح قادرا عليها
§       طلب مكان تشعر بمقدرتك على العطاء فيه. هذا يأتي عادة بعد اجتياز فترة التدوير والتي تكون عادة 3 شهور
§       راتب جيد يتناسب مع مؤهلك ومكان العمل
§       يوم راحة في الأسبوع على الأقل. هناك مطالبات بجعلها يومين
§       إجازة سنوية
§       إجازة مرضية
§       إجازتي وضع وأمومة
§       إجازة طارئة
§       التعليم أثناء الخدمة
§       الترقية



Saturday, June 18, 2011

تعليم التمريض في الكويت

معهد التمريض
بسبب النقص الحاد في أعداد الهيئة التمريضية في الكويت وذلك في عام 1960 قام وزير الصحة السيد عبد العزيز الصقر بدراسة عدة طرق لحل هذه القضية. فاقترح انشاء معهد للتمريض في الكويت الذي قام بتنفيذها أحد الداعمين لمهنة التمريض وهو السيد برجس البرجس والذي كان وكيلا لوزارة الصحة آنذاك ويرأس حاليا جمعية الهلال الأحمر الكويتي.
 في 1962 وجه السيد برجس البرجس دعوة لمديرة معهد التمريض في الإسكندرية (جمهورية مصر العربية) الدكتورة/ سعاد حسين للعمل في الكويت وانشاء معهد للتمريض. بعد وصولها للكويت قامت الدكتورة/ سعاد حسين بدراسة للوضع التعليمي في الكويت وقدمت عدة مقترحات لتشجيع الدارسين لهذه المهنة وتعريف المجتمع بأهميتها. فقامت بزيارة المدارس الثانوية وتعرف الطالبات بأهمية مهنة التمريض وتشجع على الإنخراط بها.
لكن للأسف رفض كثير من هؤلاء الطالبات الإلتحاق بمعهد التمريض وذلك لمعارضة أهلهن الذين يعتقدون بأن مهنة التمريض غير مقبولة في المجتمع الكويتي. لقد تكونت هذه النظرة السلبية لمهنة التمريض بسبب عوامل كثيرة منها: العمل والإحتكاك بالرجال كمرضى أو زملاء، طبيعة العمل التي تتطلب السهر وقلة الحوافز المالية. لم تأيس الدكتورة/ سعاد حسين فاستخدمت كل الوسائل الإعلامية وعلاقاتها الإجتماعية بمسئولي وزارة الصحة للتعريف بالتمريض وأهميته وحاجة البلد لزيادة أعداد أفراد الهيئة التمريضية ودعم الحكومة الكويتية لهذه المهنة.
 أخيرا تم التحاق 14 طالبة في معهد التمريض نصفهن من الكويتيات. واستمرت الدكتورة/ سعاد حسين في هذه الجهود حتى أصبح العدد 350 طالبة كويتية في 1978. مدة الدراسة في هذا المعهد 3 سنوات بعد 8 أو 9 سنوات من التعليم العام.
ثانيا: كلية العلوم الصحية
هذه الكلية هي إحدى كليات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب. وقد تم انشائها في 1974 باسم المعهد الصحي الكويتي وكان أول برامجه التمريضية هو المشرفات الصحيات للعمل في المدارس. وقد تم ايقاف هذا البرنامج في 1979 ليبدأ برنامج دبلوم التمريض العام. مدة الدراسة في هذه الكلية سنتان ونصف بعد 12 سنة من التعليم العام , ونقلت هذه البرنامج الي كلية التمريض.
ثالثا: كلية التمريض
حاليا تعتبر هذه الكلية الوحيدة لدراسة التمريض في الكويت وقد تم انشائها في 2002 وتقع تحت مظلة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب. وهي تتألف من 3 برامج:
1.   دبلوم التمريض العام ومدته سنتان ونصف ويقبل الجنسين
2.   بكالوريوس التكميلي ومدته 3 سنوات للحاصلات علي دبلوم التمريض العام وهو مقتصر علي الاناث فقط
3.   البكالوريوس ومدته اربع سنوات وهو مقتصر علي الاناث فقط
 رابعا: كلية العلوم الطبية المساعدة والتمريض
تم انشاء هذه الكلية في 1982 تحت مظلة جامعة الكويت وهي تنقسم إلى 5 أقسام علمية: السجلات الطبية، المختبرات الطبية، علوم الأشعة، العلاج الطبيعي، والتمريض. مدة الدراسة 4 سنوات بعد 12 سنة من التعليم العام. لسوء الحظ تم نقل برنامج بكالوريوس التم ريض من هذه الكلية في جامعة الكويت إلى الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في 2001.  وقد كان سبب النقل حسب الإدارة الجامعية آنذاك هو قلة أعداد الطلبة والتكلفة العامة لهذا البرنامج بالرغم اٌقتراحات التي الممتحنين الخارجيين بالإبقاء على هذا البرنامج تحت مظلة الجامعة وليس الهيئة. اضافة إلى أن مثل هذه الخطوة كانت ضد توجه وزارة الصحة الكويتية وجمعية التمريض الكويتية ومنظمة الصحة العالمية التي طالبت بأن يكون قيادي التمريض من خريجي برامج تمريضية جامعية.
المرجع:
Muhammad Alotaibi, Job Satisfaction among Nurses in Kuwait Hospitals. (Unpublished doctoral thesis, University of Wales Swansea, 2002), p. 39-42.


Friday, June 17, 2011

أسباب التصرف غير الإيجابي للممرض أو الممرضة


·        القلق من النتائج السلبية المحتملة عند التصرف بشكل ايجابي. أي أن الممرض يخاف من ردة فعل الآخرين عند تصرفه الإيجابي وخاصة عند تعامله مع مسئوليه. هذه النتائج السلبية يمكن أن تكون مثلا عدم السماح لهذا الممرض أو الممرضة بالإستئذان أوالتقديم على إجازة بالإضافة إلى الإنتقام منه عند التقييم السنوي.

·        الخوف من غضب وكره الآخرين. يعتقد الممرض غير الإيجابي أنه عندما يبدأ بالتصرف بايجابية فإن ألآخرين سيبدؤون بالنفور منه والغضب من تصرفاته وكره ووصفه بالممرض المشاغب صاحب المشاكل. لذا هو يفضل التصرف بشكل غير الإيجابي حتى لا يفقدهم.

·        عدم التمتع بمهارات التصرف الإيجابي وحصوله على التشجيع في الماضي من قبل الآخرين على تصرفاته التي كانت بشكل غير إيجابي. هذا الممرض أو الممرضة للأسف لم يلق من ينتقد تصرفاته السلبية بل على العكس من ذلك كان يلقى التشجيع والمباركة والرضا وخاصة من مسئوليه الذين يجدون فيه مثال الممرض المريح الطيب الذي يسمع الكلام.

Saturday, June 11, 2011

مواصفات الممرض غير الإيجابي

·        يقبل أن يهضم حقه "في الغالب" وذلك مراعاة لمشاعر الآخرين! هذه قمة السلبية فهو يضحي بحقوقه من أجل الآخرين وهنا أنوه أن المقصود بما يقوم به ليس إيثارا وتضحية منه للآخرين بل ضعفا.

·        يلتزم الصمت عندما يتطلب الموقف أن يتكلم وذلك بسبب خوفه من ردة فعل الآخرين أو حفاظا على مصلحته الشخصية الضيقة أو لعدم ثقته بنفسه أوبما سيقوله. الممرض غير الإيجابي يسكت ولا يدافع عن مرضاه عندما يرى أن هناك خطأ ما ارتكب أوسيرتكب في حق مرضاه.

·        يضحي بحقوق الآخرين من أجل مصلحته الشخصية. هذا تحديدا يحدث مع مسئولي التمريض عندما لا يدافعون عن مرؤوسيهم وذلك ارضاءا لرؤسائهم وطمعا في التقرب إليهم.



Thursday, June 9, 2011

الضغط النفسي عند الهيئة التمريضية



تعتبر مهنة التمريض من المهن التي تتطلب الصبر والجهد والمهارة. ويتعرض أفرادها من الهيئة التمريضية للضغط النفسي الذي بدأ في الإزدياد وهذا ما دلت عليه الأبحاث في الآونة الأخيرة. وفي هذه المقالة سنتعرف على الضغط النفسي للهيئة التمريضية وأسبابه وآثاره والطرق المتعددة للتعامل معه.
ما هو الضغط النفسي؟
يعرف الضغط النفسي على أنه كل شئ يسبب أي تغيير في حياتك سواء كان هذا التغييرجيدا مثل الزواج والترقية أم سيئا مثل الطلاق أو موت عزيز لديك.وحتى أنه مجرد تخيل التغيير في حياتك يسبب لك ضغط نفسي كالتغييرات الحقيقية تماما.
ما أسباب الضغط النفسي؟
هناك أسباب كثيرة للضغط النفسي لدى الهيئة التمريضية منها:
·        قلة و ضوح الدور التمريضي للهيئة التمريضية
·        طبيعة العمل الشاقة 
·        كثرة المهام أو الأعمال
·        قلة أعداد الهيئة التمريضية
·         الخوف من ارتكاب الأخطاء أثناء العمل
·         قلة تمتع الهيئة التمريضية بالإستقلالية
·         ضعف التواصل مع الأطباء
·         قلة الدعم والمساندة من إدارة التمريض
·        كثرة التعرض لحالات الموت و الإحتضار
ما آثار الضغط النفسي؟
للضغط النفسي آثار عضوية ونفسية عديدة منها:
·        الصداع
·        القلق
·         التعب
·        قلة التركيز
·        الغياب عن العمل
·        قلة الرضا الوظيفي
·        زيادة الوزن أو نقصانه
·        كثرة الاستقالات والتقاعد المبكر
ما هي طرق التعامل مع الضغط النفسي؟
هناك طرق عديدة للتعامل مع الضغط النفسي والآتي يعد أمثلة لهذه الطرق:
·        إقامة الصلاة وقراءة القرآن الكريم
·        تجنب الأشخاص السلبيين
·        الإستعانة بالآخرين في العمل
·        تقسيم الأعمال الكبيرة إلى عدة أعمال صغيرة
·        تجنب الإصرار على إصلاح الآخرين
·        القيام بعمل تمارين رياضية
·        المحافظة على الوزن وعدم الإفراط في الأكل
·        الحصول على كمية كافية من النوم
·        قراءة قصيدة أو قصة
·        زرع نبتة أوشجرة

Wednesday, June 8, 2011

مواصفات الممرض الإيجابي


أولا: صادق ونشيط. تخيل ممرض كذاب وكسول هذا وين والإيجابية وين. هذا راح يفقد ثقة زملائه من الممرضين وثقة مرضاه وكذلك ثقة الفريق الصحي بكامله.

ثانيا: يطلب المساعدة والعون من زملائه الممرضين والممرضات. يعني لما يتوهق في مهارة إكلينيكية تمريضية معينة مثل تركيب  I.V. fluid” ما يكابر ويعاند خاصة لما يكون طالب تمريض أوممرض تعيين جديد، لكن على العكس من ذلك يطلب المساعدة من زملائه من أصحاب الخبرة.  

ثالثا: يقدم ويقبل الشكر والتشجيع من الآخرين. الممرض الإيجابي دائما ذرب يقدم الشكر للآخرين عند مساعدتهم له وبالمقابل يقبل الشكر منهم عندما يشكرونه. بالإضافة إلى ذلك يقوم بتشجيع الآخرين ويقبل تشجيعهم له. لا تستغربون هناك ممرضين يا الله ما تقدر تتكلم وياهم ودفشين في التعامل وهذه حقيقة ما تزعل.

رابعا: يقول "لا" للطلبات غير المعقولة. أؤكد للطلبات غير المعقولة أي الطلبات التي لا تعتبر جزء من العمل التمريضي أو فيها امتهان لكرامة الممرض. يعني مو كله حاضر وتحت أمرك واللي تامر فيه وحاضر يا فندم وأنت فصل وحنا نلبس. لكن يجب أن تكون للممرض وقفة مع هذه الطلبات. هذا بالطبع لا يعني أن الممرض يتهرب من مسئولياته ويقول لا لكل شيء يطلب منه.   

خامسا: يستخدم "أنا" عند التخاطب وليس "هم". هذا يختص بالممرض المسئول تحديدا فهو يعني عندما يطالب بشيء لزملائه الممرضين يتحدث باسمهم بقوة فهو يمثلهم. يعني ما يبين للمسئول الأكبر منه أنه ما له شغل هذه طلبات الممرضين اللي يرأسهم. لأن هذا مؤشر لضعف هذا الممرض المسئول وسلبيته خاصة إذا كثر من هالشيئ.   

سادسا: يعبر عن آرائه بشكل حر. الممرض له رأي يحترم فهو ليس عبدا للآخرين سواء من أعضاء الفريق الصحي وخاصة الأطباء أو المرضى وذويهم. يعني يقدر الممرض يعبر عن رأيه في كل الأمور حتى لوخالف رأيه آراء الآخرين. مثال: إذا صار نقاش بين أطباء بخصوص حالة مريض يقدر الممرض يشارك في المناقشة ويقول رأيه بصراحة وما يستحي أو يتردد أويفكر أنهم يعرفون أكثر منه.  

سابعا: يسأل وينتقد ويقبل النقد من الآخرين. الممرض الإيجابي دائما يبحث عن الحقيقة ويسأل لما ما تكون عنده المعلومة. يسأل دائما الكل وخاصة من هم أكثر منه خبرة حتى لوكان مؤهل هؤلاء الخبراء أقل منه. يعني موعلشان عنده بكالوريوس أو دبلوم يتكبر على من هو أقل منه مؤهل. وكذلك يقوم بانتقاد الآخرين نقدا بناء بعيدا عن التجريح والشخصانية وتكون دائما أهدافه المصلحة العامة. وبالمقابل يتحمل نقد الآخرين وأسئلتهم وما يتململ ويتذمر ويحاول الهروب منهم أو تجنبهم.   

أخيرا وهذه من الأشياء الصعبة التي يمكن أن تمنع الممرض من أن يكون ايجابيا
هو قيام الممرض الإيجابي بتقبل نتائج الإيجابية مهما كانت